الثقة بالنفس ، أفضل الطرق لتنمية ثقتك بنفسك

الثقة بالنفس ، أفضل الطرق لتنمية ثقتك بنفسك

بحثنا لكم في هذه المقالة عن الطرق الأنجع و الأكثر فاعلية في تنمية الثقة بالنفس ، و الثقة بالنفس هي إيمان المرء بقدراته و إمكاناته و قراراته . و قدرته على إنجاز شيء ما . و هي من مقومات توازن الشخصية . فالإنسان الواثق من نفسه يتمتع براحة و توازن نفسي اكثر من الإنسان الفاقد للثقة بالنفس و من المؤكد أن الإنسان الواثق من نفسه أكثر قدرة على الإنجاز و تحقيق أهدافه في الحياة و أكثر تأثيرا على من حوله .
و عدم الثقة بالنفس يكون عادة بسبب جهل المرء بنفسه و عدم تقديره لذاته و بالتالي شعور بالنقص أمام من هو أغنى أو أذكى أو أجمل . و لكن يستطيع الإنسان إسترجاع ثقته بنفسه تدريجيا بإتباع بعض الخطوات البسيطة .

طرق تنمية الثقة بالنفس

و أول مرحلة في بناء الثقة بالنفس هو الإقرار بموقع الخلل ثم الرغبة الحقيقية في التغيير للأفضل و إليك بعض النصائح التي ساعدتني شخصيا و التي قد تساعدك أنت أيضا .

التفكير الإيجابي

” كل ما يمكنك أن تتخيله و تؤمن به يمكنك أن تحققه ” – نابليون هيل
إن كانت صورتك عن نفسك سلبية فطبيعي جدا أن تفقد قدرا كبيرا من الثقة بالنفس أما إذا كان تصورك عن نفسك إيجابي فستغدو أكثر ثقة بنفسك لذا إحرص على تحسين صورتك الداخلية أي تلك الصورة المرسومة في عقلك . لا تتصنع أو تحاول أن تكون شخصا آخر ، فقط ركز على نقاط قوتك ، تلك الأشياء التي تعتقد أنك جيد فيها كفاية و مؤكد أنك ستجد الكثير منها. فلكل منا نقاط قوة و أشياء مميزة لا يدركها إلا إذا عرف نفسه جيدا .

إعرف نفسك

هل تظن أننا نعرف أنفسنا كفاية ؟ قد يمضي أحدنا عمره كله و لا يعرف عن نفسه إلا القليل . و نحن في إكتشاف مستمر لذواتنا إلى أن نغادر هذه الدنيا بل و قد نغادرها و لم نعرف بعض الأشياء عن أنفسنا بعد . فبعض المواهب كامنة فينا تنتظر إكتشافها ، و بعض الفضائل فينا تنتظر تفعيلها ، و بعض العيوب تحتاج إصلاحا . لذا من الأفضل إستثمار بعض الوقت في التعرف عن النفس و الغوص في تفاصيلها من خلال تجريب أشياء جديدة و خوض تجارب لم تعتد عليها ، إن كنت تعتقد أنك فاشل و عديم الفائدة ففي الغالب أنت لم تكتشف فعليا ما أنت جيد فيه بحق
. ففي الغالب عدم الثقة ينتج عن الجهل بالنفس فمن لا يعرف نفسه كفاية لن يثق بها .

إنتصارات صغيرة

دائما أقول و أصر أن البساطة عظيمة و أن أعظم البدايات بداية بسيطة لذا فمرحلة بناء الثقة بالنفس تحتاج بداية بسيطة و يمكن تطبيقها . و أفضل هذه البدايات هو خلق ثقة بينك و بين نفسك و ذلك بإنتصارات صغيرة .
و لكن ماذا نعني بذلك ؟ المقصود هو أن تضع أهداف بسيطة لنفسك و تحققها كالاستيقاظ مبكرا أو ترتيب سريرك يوميا قدر الإنجازات الصغيرة و كافئ نفسك لا تقلل من مقدار إنجازك مهما كانت بساطته و حاول قدر الإمكان تنفيذ ما تضعه لنفسك من أهداف و إلتزم بها ( الإلتزام لا يكون هين في البداية ، إنه يكتسب بالصبر و المكابدة ) فبهذه الطريقة نعزز من إحترامنا و تقديرنا لذولتنا و بالتالي ثقة بالنفس أكبر .
ملاحظة : بشأن وضع الأهداف لا تثقل كاهلك بأهداف يومية كثيرة أول الأمر فقد يحبطك عدم إنجازها ، عامل نفسك كما تعامل إبنك ربيه رويدا رويدا..

واجه مخاوفك

غالبا ما تكون فقدان الثقة بالنفس عبارة عن مخاوف متراكمة و أفضل طريقة للتخلص منها هو مواجهتها . أي مثلا إذا كنت تخاف من الكلام أمام الناس فإفعل الأمر ، حاول أن تستغل أي فرصة سامحة لتتحدث أمام الناس أو تلقي خطابا قد يكون الأمر بالغ الصعوبة بالنسبة إليك لكنك بكل تأكيد قادر على التخلص من خوفك ، إن أغلب مخاوفنا هي وهم يصنعه عقلنا للهروب. الذي يخيفنا ليس دائما مخيفا بالفعل ، و لا أحتاج أن أخبرك بأن الخوف في هذه الحالات طبيعي و أن النسبة الأكبر من البشر تخيفهم مثل هذه الأشياء لكن بتغلبنا على هذه المخاوف يصبح تقديرنا لذواتنا أكبر بذلك نغدو أكثر ثقة .
تصالح مع خوفك فالخوف شعور طبيعي بل إنه في بعض حالاته دليل على الصحة النفسية . لكن أسوء ما قد يحصل هو أن يهزمنا الخوف و يعيق طريقنا .

لا تقارن نفسك بأحد

إذا قارنت نفسك بالآخرين دائما ستخسر . فدائما ستجد في الشخص الآخر شيئا أفضل منك . لذلك ركز على نفسك و قارن نفسك اليوم بنفسك بالأمس . فلا أحد يشبه الآخر و الله خلقنا مختلفين ، لكل منا ظروفه الخاصة و لكل منا طريقه الخاص . و كل إنسان هو نموذج متفرد بخبرات و تجارب و ضروف و أطر مختلفة لذلك فالمقارنات التي نغوص في دوامتها ليست منطقية ، إنها تحبطنا و تقلل تقديرنا لأنفسنا ، و تأكد أن كل من قارنت نفسك بهم كانوا منشغلين جدا بالإهتمام بطريقهم و لم يغرقو في بحر المقارنات الخانق ..

إهتم بمظهرك

صحيح أن الثقة بالنفس داخلية لكن المظهر الجيد قد يزيد المرء ثقة . و المقصود بالمظهر الجيد ليس صرف الكثير من المال على اللباس . إحرص أن يكون هندامك محترما و نظيف و مناسب للمكان و صفف شعرك جيدا ، فالمظهر المحترم يوحي بثقة أكبر بالنفس كما أنه يجعله محترم وسط الآخرين ، وسيمنحك أريحية وسط الجموع و أيا كان ذوقك في اللباس فلن تكون محل سخرية إن أظهرت أريحتك في ماتلبسه

إقرأ كثيرا و إكتسب المعرفة

القراءة .. افضل طرق تنمية الثقة بالنفس

ربما من أهم فوائد القراءة هي تعزيز الثقة بالنفس . طبيعي جدا أن يشعر المرأ بثقة أكبر مع علم أكبر . إضافة إلى أن لإكتساب المعرفة أثر كبير على بناء الشخصية . فالمعرفة تجعل من الإنسان أكثر وعيا بذاته و بالآخرين كما أن القراءة في علم النفس مثلا يجعل من حل مشكلة الثقة بالنفس أسهل .
أيضا أحرص على الإلمام بكل تفاصيل مجال عملك فأنا أعرف الكثير ممن لا يملكون الثقة الكافية في ذواتهم بسبب جهلهم بمجال تخصصهم فتجد أحدهم متخرج من كلية علوم الحاسوب مثلا و لا علاقة له أبدا بعلوم الحاسوب فمن الطبيعي أن تكون ثقته بنفسه و قدرته مهزوزة.

اترك تعليقاً